دعوة للشراكة

 نبذة عن برنامج صوت شباب المتوسط 

أُطلق برنامج صوت شباب المتوسط ليصبح شبكة الشباب الإقليمية الرئيسية التي تربط بين المجتمع المدني والمؤسسات التعليمية وصناع السياسات في أوروبا ومنطقة الجوار الجنوبية (جنوب البحر الأبيض المتوسط وأوروبا).

سوف يجلب هذا البرنامج تجربة النقاش بقيادة الشباب العربي إلى أجزاء أخرى من منطقة البحر المتوسط – أوروبا. سوف يوفر البرنامج فرصًا لفتح الأبواب أمام المؤثرين من الشباب والروايات الإعلامية. أحد أهم جوانب هذا البرنامج هو المساهمة في تعزيز نموذج الحوار الأوروبي – المتوسطي" من خلال جلب تجربة البرنامج العربي الشامل إلى منطقة الشمال وبالتالي تحدي ديناميكيات التعاون التقليدية التي كانت تهيمن عليها البرامج الموجهة في الجنوب. 

 سياق البرنامج

يرتكز هذا المشروع على التجربة الإيجابية لأصوات الشباب العربي ويستفيد من دعم الاتحاد الأوروبي. "سوف يدعم الاتحاد الأوروبي المرحلة الثانية من برنامج أصوات الشباب العربي لتعميق الحوار بين القادة الشباب وممثلي المجتمع المدني ومكافحة التطرف والعنف". 

البناء على صوت الشباب العربي (2011-2016)

 "صوت شباب المتوسط"  يبني  مباشرة على برنامج "صوت الشباب العربي"  اطلقته  مؤسسة أنا ليند والمجلس الثقافي البريطاني بادعم من حكومة المملكة المتحدة "صندوق الشراكة العربية" في الإسكندرية في تشرين الأول/أكتوبر 2011. 

 مؤخرا تم  وصف البرنامج بأنه  "واحدة من أنجح الأمثلة على نقل المهارات و التريب على المبادرات المواصله على التوسع " ، كانت هذه المرحلة الأولى من البرنامج على نطاق  إقليمي ومحلي في الجزائر ، مصر، ليبيا، الأردن، لبنان، المغرب، فلسطين، وتونس.

 كان هدف صوت الشباب العربي واضح: بخرط الفئة العمرية من 18 إلى 25 عاماً في التعلم ونشر تقنيات المناظره في سياقات رسمية، بالاضافة الى تكييف المهارات المستفادة في حياتهم اليومية كطلاب باحثين عن عمل والمدرسين و نشطاء المجتمع المدني. كما قال أحد خريجي صوت الشباب العربي ، في ثيسالونيكي في الجلسة التي عقدت في تشرين الثاني/نوفمبر عام 2015: 'المناظرة  فيصوت الشباب العربي ليست مجرد برنامج تدريبي، هو حالة ذهنية'.

تقديم الطلبات للمشاركة متاح حتى 10 حزيران 2018.