تمكين المواطنين المحليين لتغيير العالم 

نبذة عن البرنامج 

 الأفعال أبلغ من الأقوال، ولذلك فإن برنامج "المواطنة الفاعلة" يمنح المشتركين الثقة للتميز، ويؤهلهم كي تكون كلمتهم مسموعة ولهم دور في صناعة التغيير في مجتمعاتهم. 

يهدف البرنامج إلى جمع الأشخاص معاً لتحسين التنمية المستدامة للمجتمعات على المستوى الدولي.  

وقد تمكن برنامج "المواطنة الفاعلة" من تكوين روابط بين الأشخاص في الأردن وبين أقرانهم في جميع أنحاء العالم، حيث يلتقون سوياً ويستعرضون الأفكار ويطورون المبادرات التي تؤثر إيجابياً على مجتمعاتهم المحلية. 

ويعمل عدد كبير من القادة عبر مجموعات على إحداث التغيير في مجتمعاتهم المحلية في الأردن، كما يتواصل هؤلاء مع مواطنين فاعلين آخرين حول العالم لمناقشة ومعالجة قضايا القرن الحادي والعشرين. 

"الشيء الرئيسي الذي تعلمته من خلال برنامج مواطنون فاعلون هو أنه لا يهم مَن أنت ومن أين أتيت. فطالما نتعاون معاً في العمل، سنتمكن من إحداث التغيير بغض النظر عن الإمكانات المتوفرة" -شازيا بوت، 21 عاماً، المملكة المتحدة 

 لمزيد من المعلومات حول البرنامج والتعرف على إنجازات المشاركين فيه يمكنك زيارة موقع المجلس الثقافي البريطاني لبرنامج "المواطنة الفاعلة"

"المواطنة الفاعلة" في الأردن

يُتيح برنامج "المواطنة الفاعلة"، بدعم من شركائنا، فرصة إقامة المشاريع الاجتماعية في جميع أنحاء الأردن من أجل تنمية: 

  • الشباب في المدارس المهنية
  • طلبة الجامعات
  • الشباب من ذوي الاحتياجات الخاصة (مثال: الإعاقات السمعية أو البصرية)  
  • أصحاب المهن المهمشة (مثال: الممرضون والممرضات ومقدمو الرعاية). 

شركاؤنا في الأردن

نفخر في المجلس الثقافي البريطاني بالعمل مع عدد من الشركاء المحليين والمنظمات غير الحكومية في الأردن والذين يتمتعون بخبرات وإمكانات متنوعة. ولقد تمكنا حتى الآن من الوصول لأكثر من 1200 مشترك في مناطق مختلفة مثل الكرك وثيبان وسحاب والعقبة والشوبك وجرش بالإضافة إلى غيرها من المحافظات.

روح المجتمع 

يستهدف برنامج "المواطنة الفاعلة" الأشخاص ذوي التأثير الذين يعملون على المستوى المحلي ويتحملون المسؤولية تجاه مجتمعاتهم، لذلك أصبح برنامجا مثالياً للعاملين بالقضايا الشبابية والمعلمين والعاملين في تنمية المجتمع والقيادات الدينية والمتطوعين. 

يعزز هذا البرنامج مهارات القيادة وإدارة المشاريع ويمنح المشتركين الثقة بالنفس لتحقيق النجاح في جميع مجالات حياتهم.  

ويُعنى الجميع بما يلي:

  • تطوير مجتمعاتهم من خلال المبادرات المستدامة
  • تنمية الشعور بالهوية والثقافة المحلية
  • زيادة المعرفة والوعي بقضايا المجتمع المحلي
  • التواصل مع قادة التغيير المحليين الآخرين حول العالم.

اقرأ المزيد من التجارب الملهمة للعديد من المشاركين في برنامج "المواطنة الفاعلة" عبر موقع المجلس الثقافي البريطاني

ماذا بعد؟

تم تصميم برنامج "المواطنة الفاعلة" ليكون مرناً وبالتالي ليتم تكييفه لمعالجة العديد من القضايا. بالإضافة إلى وحداته الخمسة؛ ألا وهي الهوية والثقافة، والحوار، والمواطنة المحلية والعالمية، ومشروع العمل الاجتماعي، وحلّ النزاعات، يمكن أن تضاف وحدات أخرى كالمساواة بين الجنسين، والإعاقة، والمؤسسات الاجتماعية، وغيرها الكثير.

كيف يمكنني المشاركة؟

 لمعرفة المزيد عن البرنامج، تفضل بزيارة موقع المواطنة الفاعلة أو أرسل استفساراتك إلى فريق العمل في البرنامج.

الزيارات الدراسية الدولية

سيقوم عدد من الدول سنوياً باستضافة زيارات دراسية دولية تركز على قوة الاتصالات العالمية وإقامة روابط مع أشخاص آخرين ممن يعملون في مجال التنمية الاجتماعية في جميع أنحاء العالم.

إننا نعمل مع شركائنا لاختيار ممثلين لحضور الزيارة الدراسية الدولية. يتمكن المواطنون الفاعلون في هذه الزيارات من بناء مهاراتهم، والالتقاء بالمجتمع المدني والتعلم من مواضيع مختلفة مثل الشباب، والصراعات، والبيئة، حيث يقومون بدورهم بمشاركتنا تجربتهم بين نظرائهم ودعم العمل المحلي في مجتمعهم.

روابط خارجية